x

الرئيسية » التعليم والتربيه » قلق الامتحانات » قلق الإمتحانات
شارك الخبر
قلق الإمتحانات
20/05/2011 - 15:33

القلق من الإمتحانات

 

 

يعتبر قلق الإمتحانات من الأمور الطبيعية والتي تلاحظ في كل فترة إمتحانات إن كان الطالب في المرحلة الثانوية أو في المرحلة الجامعية .

يمكن التعمل مع قلق الإمتحانات بإيجابية والتخفيف من أعراضه وتوظيفه بشكل يؤدي الى النجاح. طبعاً هذا لاينفي وجود بعض الحالات القليلة والتي قد تستوجب قليلاً من الإنتباه والعناية من التربويين والأهل.

 يعرف قلق الإمتحانات بأنه حالة نفسية إنفعالية (أي أنها طبيعية وليست مرضية ) تحدث قبل وأثناء الإمتحانات، مصحوبة بأعراض جسمية ونفسية من توتر وتحفز وسرعة الإنفعال وإنشغال عقلي بأفكار سلبية مما يقلل أحياناً من التركيز المطلوب للمذاكرة والإستعداد للإمتحان وقد يعطي نتائج سلبية.

أعراض قلق الامتحانات :

أعراض نفسية: توتر وخوف وترقب وشعور بعدم الإرتياح والضيق. أفكار سلبية بالفشل وعدم النجاح، وسرعة الإستثارة والغضب.

هنالك أيضاً قلة التركيز بسبب الأفكار السلبية المتسارعة مما يؤثر على الذاكرة إستقبالاً وتسجيلاً وإستعادةً، وهنالك من يشتكي من جمود العقل وتوقف التفكير مما يسبب القلق الزائد. هنالك أيضاً ظاهرة فقدان الشهية للأكل وإضطراب النوماعراض جسمية : تسارع نبضات القلب، جفاف الحلق، سرعة التنفس، زيادة التعرّق، إرتعاش الأطراف وبرودتها، آلام البطن، الغثيان والقىء وهو أكثر ملاحظة لدى الطالبات، كثرة التبول وأحياناً الإسهال. هذه الأعراض الجسمية هي أعراض فسيولوجية طبيعية ناتجة من زيادة تنبه الجهاز العصبي اللا إرادي وزيادة مستوى هرمون الأدرينالين في الدمأعراض تجنبية: وهي سلوكيات تقلل من مستوى القلق مثل عدم الذهاب للمدرسة والتغيب عن الإمتحان أو الإنشغال بالتلفزيون والألعاب وقراءة القصص والمجلات

 

 

اسباب القلق من الامتحانات :

اسباب متعلقة بالطالب والطالبة :

·  عدم الاستعداد المبكر والجيد والكافي للإمتحانات من بداية العام.

·  توقع الفشل والرسوب.

·  الخوف من رد فعل الأهل وخيبة أملهم والعقاب أيضاً.

·  الرغبة في التفوق.

أسباب متعلقة بالأهل : حيث يضغط بعض الأهل نفسياً على أبنائهم للتفوق من دون مراعاة قدرتهم وإمكاناتهم

الحلول :

·  التحضير الجيد والمبكر من بداية السنة الدراسية، والإستغلال الأمثل للوقت.

·  التمرن على حل أسئلة الأعوام السابقة.

·  قراءة الأسئلة بتمعن وبهدوء والبدء بإجابة السؤال الأسهل.

·  النوم المبكر وخصوصاً ليلة الإمتحان، وترك المنشطات والمنبهات.

·  تشجيع الأهل لأبنائهم وتخفيف التوتر والضغط على أبنائهم.

·  بعض الحالات القليلة قد تحتاج الى تدخل علاجي نفسي.

·  عدم الدراسة في ساعات غير إعتيادية مثل ساعات الليل متأخرة أو ساعات الصباح الباكرة.

·  إستخدام وسائل الترفيه عن النفس ووسائل تهدئة طبيعية مثل الموسيقى، الرياضة، الرقص، القراءة..

·  حل الأسئلة المضمونة في الإمتحان، ثم التوجه الى الأسئلة الصعبة وعدم تبذير الوقت خلال الإمتحان.

 

تعليق
الإسم
البريد الالكتروني
التعليق
ملاحظه: تود إدارة الموقع أن تشير إلى عدم نشرها لتعقيبات تحوي مضامين مسيئة او ليست لها علاقة بفحوى المادة المنشورة. تحفظ الإدارة لنفسها حق تقصير وتحرير الردود، بما يتناسب مع حرية النشر من جهة ومنع التشهير والقذف والإساءة الشخصية، من جهة أخرى.
ارسال التعليق

برمجة وتطوير :