x

الرئيسية » التعليم والتربيه » حقوق الطالب في المدرسة » حقوق الطالب في المدرسة
شارك الخبر
حقوق الطالب في المدرسة
20/05/2011 - 15:46

حقوق الطالب في المدرسة (حسب وزارة المعارف)

 

 

يحق لكل طالب أن يتعلم في بيئة توفر له أمنه الشخصي وصحته، وتوفر له الحرية والإحترام والمساواة. يمكن تقسيم حقوق الطالب الى 3 فروع: حقوق الأمان:

·  عدم التعرض الى مشاعري وجسمي.

·  المحافظة على ممتلكاتي وخصوصيتي.

·  المحافظة على تميزي وإختلافي من دون عنصرية.

 

حقوق الإكتساب:

·  أن أتعلم في شروط مريحة وفي بيئة داعمة تتخلل البالغين وأبناء نفس الجيل.

·  أن أكون مقبولاً إجتماعياً ولكن أيضاً أن أكون مقبولاً كفرد في المدرسة.

·  أن تكون هناك مساواة بالفرص بيني وبين زملائي، أن أحقق نفسي وقدراتي ومواهبي في التعليم.

 

حقوق الإشتراك:

·  أن أعبر عن مواقفي، مشاعري وإرادتي بحرية.

·  أن يُسمع رأيي من منطلق الإحترام والإشراك.

·  أن أكون شريكاً في عملية سن القوانين المدرسية التي تهتم بحقوقي والتي تقرر مصيري في المدرسة، وأن أتمتع من حرية المعلومات ومن العمليات المنصفة التي تتخذ بحقي أو ضديعزيزي الطالب: إذا واجهت في مدرستك مخالفات لحقوقك المذكورة هنا، يحق لك الشكوى لوزارة المعارف عن طريق البريد الإلكتروني: kavpatuach@education.gov.il حسب قوانين وزارة التربية والتعليم والرياضة، في الموقع: (http://207.232.9.131/kav_patuach/zchuyot.htm#1)

 

 

حقوق الاولاد ذوي الاحتياجات الخاصة في جهاز التعليم، دمج الأولاد ذوي المحدودية في التعليم العاديّ، حق التعلُّم في أطر التعليم العادية:

 ينص قانون التعليم الخاصّ (1988) على مسؤولية لجنة التنسيب( التصنيف) إعطاء الأولوية لدمج الولد ذي الاحتياجات الخاصة، في إطار عاديّ. إن هذا الحق بالتعلُّم ضمن إطار طبيعي هو جزء من حق الإنسان ذي المحدودية بالعيش في المجتمع والمشاركة في أنشطته بشكل فعال ومتساوي. وهذا ينسجم مع المفاهيم التربوية التي تهتم بمساعدة الطلاب ذوي المحدودية على اكتساب السلوك الطبيعي ، جنباً الى جنب مع العمل على خلق مجتمع أكثر تسامحًا. يستحق الاولاد ذوو الاحتياجات الخاصة (حتى جيل 18 سنة)، تربية وتعليماً مثل جميع الاولاد في اسرائيل. يستحق الاولاد الذين لديهم عجز بتطورهم الجسدي، العقلي، النفسي او السلوكي، تربية خاصة، ومنحاً مختلفة تمول علاجهم الخاص. 

 

 

منحة ترتيبات خاصة

منحة الترتيبات الخاصة هي منحة شهرية للاولاد الذين يحتاجون الى مساعدة الآخرين اكثر من ابناء جيلهم العاديين. يستحق هذه المنحة كل من يستوفي الشروط الآتية:

·  ولد عمره 3 سنوات على الأقل.

·  ولد لديه اعراض داون (المنغولية).

·  يتلقون علاجا فعالا ضد مرض خبيث.

·  مرضى.

·  اولاد يعانون من انخفاض في السمع (بنسبة 45 ديسيبل على الاقل) وعمرهم لا يزيد عن 14 سنة.

·  اولاد عمرهم بين 90 يوماً حتى 3 سنوات يعانون من مرض صعب (يرد في قائمة الامراض التي في القوانين)، او من عجز في الرؤية، او من تأخر شديد في التطور. 

 

منحة لنفقات المعيشة وللمساعدة في التعليم

 منحة نفقات المعيشة هي منحة شهرية تدفع للاولاد الذين يستوفون احد الشروط الآتية:

·  معاقون ومعظم وقتهم مكرس للدراسة او للتأهيل المهني.

·  اولاد ذوو اعراض داون يحصلون على برنامج علاج مصادق عليه.

·  اولاد يعانون من تدن في السمع، ومعظم وقتهم مكرس للدراسة او يحصلون على علاج تطوري حسب برنامج مصادق عليه. 

 

 

ازدواجية المنح

لا يحصل الاولاد المعوقون على اكثر من منحة واحدة في نفس الفترة، ما عدا المعيشة والمساعدة في الدراسة. اذا كان للعائلة ولدان معاقان فيمكن الحصول على منحة عجز واحدة ومنحتين للتنقل او على منحتي عجز ودفعة تنقل واحدة. 

 

التعليم الخاص

 للأولاد ذوي الاحتياجات الخاصة الحق في التعلم في مدرسة عادية والحصول على المساعدة المطلوبة وتلقي تعليم يتلاءم واحتياجاتهم بما في ذلك: تعليم عادي، علاج مستمر، علاج نطق، خدمات نفسية، جسدية، عقلية، سفريات، وجبات، مساعدون، احتياجات طبية وخدمات اجتماعية ونفسية، وما الى ذلك. ان لجنة التنسيب هي التي تقرر احقية هؤلاء الطلاب في التعليم الخاص، والاطار المناسب لهم. على اللجنة أن تفضل دمج هؤلاء الطلاب ضمن التعليم العادي في المدرسة العادية، مع الاخذ بعين الاعتبار احتياجاتهم الخاصة والمميزة. يجب عقد جلسة لفحص وضع الولد مجدداً كل 3 سنوات، وهذا الامر يقع ضمن صلاحية مدير المؤسسة التربوية التي يتعلم فيها. يحق للأهل طلب اجراء الفحص بعد مرور سنة من الفحص السابق. 

 

مشاركة الأهل

يحق للأهل المساهمة في البحث حول مستقبل اولادهم في التربية الخاصة:

·  يحق لهم الاشتراك في لجنة التنسيب وتقديم ادعاءاتهم بانفسهم او بواسطة ممثلهم.

·  يحق لهم ان يعدوا للجنة موقفا ووثائق من جهتهم.

·  يحق لهم تلقي خدمات مترجم اذا كانوا غير ملمين في اللغة العبرية.

·  يحق لهم الحصول، قبل بدء البحث، على نسخة من كل الوثائق الموضوعة على طاولة اللجنة.وفي حالات شاذة فقط يمكن تحديد حق كهذا اذا ثبت تخوف حقيقي من المس بطفل ما او باي انسان آخر. في هذه الحالات الشاذة يحق لمهني متخصص من جهة الاهل ان يطلع على الوثائق المقدمة امام اللجنة.

·  يحق لهم الاطلاع على كل مادة موجودة امام اللجنة وتعليلاتها.

·  يحق للولاد او لاهاليهم او لممثل تنظيم جماهيري تقديم اعتراض على القرار الى لجنة بحث الاعتراضات خلال 21 يوما

 

 

برنامج تعليمي شخصي

يحق للاولاد الذين يتعلمون في اطار التعليم الخاص برنامج تعليمي خاص. في بداية كل سنة دراسية يقوم الطاقم المعالج في المدرسة بالاشتراك مع الآباء ببناء برنامج تعليمي شخصي للولد/ البنت. يشمل البرنامج وصفاً لمستوى اداء وظيفة الاولاد اثناء اعداد البرنامج، وللاهداف التعليمية، وهكذا. في نهاية السنة الدراسية يحصل الأهل على تقييم خطي لمدى تقدمهم في المجالات المختلفة، مع اخذ البرنامج التعليمي الشخصي بالحسبان

 

امتحانات ملائمة

يحق لاولاد ذوي عجز في التعليم، سمع ثقيل، رؤية ضعيفة، ان يقدموا امتحانات ملائمة لعجزهم مثل: امتحانات شفوية، منح وقت اضافي وما الى ذلك. هذه الحقوق سارية المفعول في امتحانات البجروت ايضاً

 

السفريات

يحق للاولاد ذوي الاحتياجات الخاصة ان كانوا يتعلمون في اطار التعليم الخاص او كانوا ضمن التعليم العادي التمتع بسفريات تضمن لهم الانتقال من مكان سكنهم الى المؤسسة التعليمية التي يتعلمون فيها، والعودة الى البيت، وفي حالات معينة يكون بصحبتهم مرافق. ان تمويل السفريات للاولاد ذوي الاحتياجات هو على مسؤولية السلطة المحلية ووزارة التربية. ان السفرية الجماعية التي تضم اكثر من خمسة اولاد تنظم في سيارة خاصة تحتوي على وسائل راحة لهؤلاء الاولاد. (عن موقع جمعية حقوق المواطن في اسرائيل).

 

 

التعليم الخاص في المجتمع العربي

ينص قانون التعليم الخاص على أنه من حق كل ولد ذي احتياجات خاصة، يتراوح عمره بين 3-21 سنة، الحصول على إطار تعليمي يناسب احتياجاته الخاصة، بما في ذلك العلاجات الطبية الأولية. كما وينص القانون على وجوب إعطاء الأولوية لدمج الولد ذي الاحتياجات الخاصّة في إطار تعليمي عادي [وصلة بنفس الفصل - التعليم الخاص]. منذ بداية تطبيق القانون (1998) طرأت بالفعل تحولات هامة في هذا المجال في الوسط اليهودي. ومن المؤسف أن الوضع ليس كذلك في المجتمع العربي، الذي لا يزال الكثيرون من الأولاد فيه دون أي تشخيص، وهناك أولاد كثيرون ذوو احتياجات خاصّة يظلون في البيوت دون أيّ إطار تعليمي مناسب. أما الأولاد الذين تم تحديدهم وتشخيصهم فهم يتعلمون غالبا في أطر لا تناسب احتياجاتهم. فالأولاد الانطوائيون يتعلمون سوية مع الأولاد الصمّ، والأولاد ذوو المحدودية العقلية البسيطة يتعلمون سوية مع أولاد ذوي محدودية عقلية بالغة وغيرها من الحالات. إنّ أحد أسباب هذا الوضع الخطير يكمن في غياب وعي الجمهور العربي عمومًا، وغياب وعي أهالي الأولاد ذوي الاحتياجات الخاصّة خصوصًا بالحقوق التي يمنحها قانون التعليم الخاص لأولادهم، ونتيجة لذلك فهم لا يطالبون بها

 

القانون:

ينص قانون النقل الآمن للأولاد والأطفال ذوي المحدودية (1994) على أن الأولاد ذوي الاحتياجات الخاصة (حسب قائمة تفصّلها الأنظمة) تحق لهم خدمة النقل من بيوتهم إلى المدرسة التي يتعلمون فيها وبالعكس. تقع مسؤلية تنظيم السفريات على عاتق السلطة المحلية التي يسكن فيها الولد. السلطة، وليست العائلة، هي التي يجب أن تموّل هذه النقليات. في سنة 2002 تم توسيع القانون وتم تطبيقه، بتغييرات بسيطة، ليشمل الأطفال من سن 1-3 سنوات أيضا، والذين يتعلمون في حضانات نهارية تأهيلية. بالإضافة إلى ذلك، وبحسب أنظمة النقل الآمن للأولاد المعوقين (قواعد واختبارات الاستحقاق لخدمة النقل والمرافقة) ( تعديل) - 1998، فانه يحق للولد أن يرافقه شخص بالغ، بالإضافة إلى السائق، إذا كان ينتمي إلى إحدى المجموعات الثلاث التالية

1)    الولد الذي يستحق التعليم حسب قانون التعليم الخاص، والذي قررت لجنة تصنيف أنه يعاني من مرض نفسي، ظاهرة التوحد (autism)، ومعوقات سلوكية حادّة، وتخلّف حرج (يتطلب ممرضة) أو تخلّف صعب أو متوسط.

2)    ولد يعاني من شلل دماغي أو معوقات جسمانية صعبة.

3)    ولد قررت لجنة الحالات الخاصة في وزارة التربية أنه يستحق المرافقة.

 في حالات اختلاف الرأي بين الأهالي والسلطة المحلية يمكن التوجه إلى لجنة الحالات الخاصة.

الخط المفتوح لشكاوى الطلاب في وزارة المعارف:

 http://207.232.9.131/kav_patuach/z_yeledAravit.htm

 

تعليق
الإسم
البريد الالكتروني
التعليق
ملاحظه: تود إدارة الموقع أن تشير إلى عدم نشرها لتعقيبات تحوي مضامين مسيئة او ليست لها علاقة بفحوى المادة المنشورة. تحفظ الإدارة لنفسها حق تقصير وتحرير الردود، بما يتناسب مع حرية النشر من جهة ومنع التشهير والقذف والإساءة الشخصية، من جهة أخرى.
ارسال التعليق

برمجة وتطوير :