الرئيسية » أصدارات » بلدنا تصدر دراسة ميدانية حول احتياجات قطاع الشباب
بلدنا تصدر دراسة ميدانية حول احتياجات قطاع الشباب
17/12/2013 - 16:20
شارك الخبر

بلدنا تصدر دراسة ميدانية حول احتياجات قطاع الشباب

اصدرت  جمعية الشباب العرب " بلدنا " اليوم الاربعاء 5.9.2012  كتاب بعنوان احتياجات الشباب الفلسطيني في اسرائيل. الكتاب هو بمثابة دراسة ميدانية قام بها الباحثان مطانس شحادة وهمت زعبي. اعتمدت الدراسة المقابلات واستمارات استطلاع الرأي منهجيةً للبحث. شارك في البحث نحو 1100 طالب وطالبة من خلال اتاحة الفرصة لهم/ن لإبداء آرائهم والمشاركة بتجاربهم وذلك ضمن محاور عديدة وهي؛ الهوية والانتماء، المواقف الاجتماعيّة، المشاركة الجماهيريّة، التعليم والعمل.

تعتبر هذه الدراسة الاولى من نوعها من حيث كمية المستطلعين والمحاور التي قد تم بحثها . من أبرز نتائج البحث في مجال التعليم ان الطالب العربي يتهم بصورة مباشرة جهاز التعليم العربي بما آل إليه التعليم العربي، حيث أشار قرابة الـ40% من الطلاب المستطلعين أنهم راضين جدا عن تخصصهم العلمي في المدارس و قرابة الـ50% أنهم راضون عن التخصص نوعًا ما، وقال قرابة 60% انهم كانوا سيختارون تخصصات أخرى لو أن الفرصة سنحت بذلك. معللين ذلك بنقص الإرشاد والتوجيه التعليمي المهني في المدارس العربية (فقط 27% من المستطلعين قالوا انهم حصلوا على ارشاد وتوجيه تعليمي في المدرسة!)، بالإضافة إلى أن ما يقارب الـ 33% من المستطلعين اشاروا إلى أن المدرسة تهيئ الطالب العربية بشكل جيد للتعليم الجامعي من الناحية العلمية.

 

في هذا الصدد, صرح نديم ناشف - مدير عام جمعية الشباب العرب- "بلدنا" أن أهمية هذا البحث تكمن في مقدرته على توفير صورة مهنية واضحة لكل من يعمل مع قطاع الشباب عن احتياجات هذا القطاع. هذا اضافةً الى دور البحث الممكن في تعزيز العمل الشبابي والارتقاء به للمستوى المهني المطلوب من خلال ارتكاز المشاريع الشبابية على دراسات علمية وأكاديمية.

تتقدم جمعية الشباب العرب بالشكر لجميع من ساهم في انجاح هذا المشروع النوعي الذي يصب في مصلحة الشباب والمجتمع العربي عامةً.

لتحميل ملف البحث الكامل يرجى الضغط على الرابط التالي:

كتاب احتياجات الشباب الفلسطيني في اسرائيل

اترك تعليق ...
الإسم
البريد الالكتروني
التعليق
ارسال
ملاحظه: تود إدارة الموقع أن تشير إلى عدم نشرها لتعقيبات تحوي مضامين مسيئة او ليست لها علاقة بفحوى المادة المنشورة. تحفظ الإدارة لنفسها حق تقصير وتحرير الردود، بما يتناسب مع حرية النشر من جهة ومنع التشهير والقذف والإساءة الشخصية، من جهة أخرى.