الرئيسية » أخبار بلدنا » جمعيات عربية تستنكر بشدة التهجمات على الناشطات النسويات في النقب
جمعيات عربية تستنكر بشدة التهجمات على الناشطات النسويات في النقب
04/12/2015 - 15:24
شارك الخبر

نحن الجمعيات الموقعة أدناه نستنكر ونرفض بشدة التهجمات والتصريحات التحريضية التي تعرضت لها الناشطات النسويات من النقب في أعقاب مشاركتهن في ندوة بجامعة بئر السبع عن النسوية. ونعلنها صراحة اننا سندافع عن حقهن في طرح مواقفهن لأننا بذلك ندافع عن انفسنا وعن مجتمعنا وقيمه.
ففي أعقاب الندوة تم نشر مقاطع فيديو مجتزأة ومغرضة للندوة تم قصها وترجمتها بشكل غير صحيح ومستفز بغية تأجيج العواطف والتحريض والنيل من المشاركات. ونشر هذا التدليس وحرف الحقائق على صفحة النقب "اون لاين" مما آثار تعليقات وجدل لدرجة تهديدات بالقتل والوصم بالإلحاد والإساءة إلى القرآن وما الى ذلك من كلمات بذيئة وتهديدات.
ان هذا التصرف غير المسئول وما تبعه من تهديدات وتهجمات محمومة مليئة بالكراهية والعنصرية التي تعرضت لها الناشطات ليست بحالة فردية، ففي الآونة الأخيرة ازدادت مثل هذه التحريضات والتهديدات وطالت ناشطات أخريات في مجتمعنا الفلسطيني بشكل عام والنقب بشكل خاص وهي مرفوضة من قبلنا بشكل حاد وواضح ومن هنا نعبر عن قلقنا ورفضنا لاستمرار هذه الحملات التحريضية وندعو جميع هيئات المجتمع الى رفض ونبذ كل من يقف وراء حملات التحريض هذه دون هوادة.
لا يمكن الحديث عن خطاب التخوين والتكفير وكأنه حالة فردية، بل هي ظاهرة خطيرة يجب محاربتها من قبلنا جميعا.
نحن ننظر بقلق بالغ لمثل هذه الظواهر، حيث انه من خلال شبكات التواصل الاجتماعي تدار نقاشات عنيفة ومليئة بالتجريح والكراهية لكل ما هو مختلف ومغاير لأفكار هؤلاء الذين وضعوا يستغلون مناصبهم ونفوذهم من اجل منع كل فكر مغاير. وخاصة اتجاه ناشطاتنا النسويات التي تعملن جاهدا لتعزيز مكانة المرأة بمجتمعنا. 
نحن نعي تماما إن هذه التهجمات تأتي بعد كل نشاط يتداول قضايا المرأة وحقوقها، وخاصة قضايا "العنف ضد النساء"، تعدد الزوجات" و"النسوية". التي يراها مع الأسف بعض فئات مجتمعنا أنها مواضيع "محرمة" وطابو" ويبدأ بشن الهجوم على القائمات على النشاط وخاصة من خلال التهجمات العنيفة والتحريض ضدهن.
هذا الأسلوب مهما كانت دوافعه ومنطقاته يجب أن يقابل بالرفض والمحاسبة من قبل مجتمعنا وهيئاته وقادته.
نحن الناشطات والناشطين في المجتمع المدني الفلسطيني نرى إن موضوع وقضايا المرأة وحقوقها وتداوله بجوانبه المختلفة وحرية النقاش به وفكفكته هو جزء من النضال ضد كافة أشكال التمييز في مجتمعنا، من اجل العمل على بناء مجتمع مدني فلسطيني منفتح على أسس وقيم إنسانية نؤمن بها ونسعى بالشراكة بيننا إلى تذويتها وممارستها، وعلى رأسها قيم المساواة، العدالة واحترام الحقوق، الاختلاف وحرية الرأي.
بالرغم من اختلافنا في الآراء والمواقف كمجتمع اتجاه قضايا مختلفة ومن ضمنها قضايا المرأة وخاصة الفكر النسوي، لا يمكننا القبول بأي نوع من أنواع القمع، الإقصاء، التكفير، التهديد والتجريح الشخصي. هو غير مقبول أخلاقيا، ويجب دحضه من قبل مجموعتنا ومؤسساتنا ومجتمعنا الفلسطيني ككل. وخاصة في ظل العنف السائد بمجتمعنا ومنطقتنا، يجب علينا الابتعاد عن التهجم والتخويف.
الجمعيات الموقعة:
معا - اتحاد الجمعات النسائية العربية بالنقب 
مركز الطفولة مؤسسة حضانات الناصرة
جمعية نساء ضد العنف 
البير لتنمية الثقافة والمجتمع في وادي عارة
جمعية الزهراء للنهوض بمكانة المرأة
اصوات - نساء فلسطينيات مثليات
نعم - نساء عربيات في المركز 
السوار حركة نسوية عربية 
جمعية الشباب العرب بلدنا 
المؤسسة العربية لحقوق الانسان
كيان – تنظيم عربي نسوي 
منتدى الجنسانية
المنتدى النسوي الفلسطيني 
لجنة مناهضة قتل النساء
مركز مساواة لحقوق المواطنين العرب في إسرائيل
مركز انجاز
#لا_لكم_الافواه

جمعيات عربية تستنكر بشدة التهجمات على الناشطات النسويات في النقب

اترك تعليق ...
الإسم
البريد الالكتروني
التعليق
ارسال
ملاحظه: تود إدارة الموقع أن تشير إلى عدم نشرها لتعقيبات تحوي مضامين مسيئة او ليست لها علاقة بفحوى المادة المنشورة. تحفظ الإدارة لنفسها حق تقصير وتحرير الردود، بما يتناسب مع حرية النشر من جهة ومنع التشهير والقذف والإساءة الشخصية، من جهة أخرى.