هوية
16/06/2019 - 15:32

 

 يسعى مشروع " هوية “ الى تعزيز الهوية الوطنية والمعرفة بالتاريخ والقضية الفلسطينية لدى شريحة الشباب، من خلال الألعاب اللوحية، الفيديوهات السياسية بمادة التاريخ والتجوال الميداني السياسيّ في القرى والمدن العربية .

 

تجوال:

تم اعتماد التجوال في أرض فلسطين، كمنهجية تريد إرساء علاقة معرفة وعاطفة مع المكان-مع فلسطين، وهو الحيز الذي سعت إسرائيل جاهدة الى تغريبه وتغيير معالمه، كما سعت وبموازاة ذلك الى تغريبنا عنه، لنصل الى واقع يرى فيه الشباب قراهم ومدنهم على أنها فنادق مسلوبة التاريخ والمعنى. في هذا السياق، قام طاقم المشروع وعلى مدار عام كامل بتدريب كادر من طلاب المدارس في المثلث والجليل، ليكونوا قادرين على تمرير هذه التجربة للمئات من الطلاب على مدار العام الجاري.

 

تقوم خمس فرق في كل من : جت، ام الفحم، شفاعمرو، اعبلين وجديدة-المكر، ببناء مسارات تجوال في هذه البلدات، تتطرق هذه المسارات الى معلومات تاريخية وسياسية واجتماعية وجغرافية حول الأماكن التي يتم زيارتها. فور تحضير المسارات الموضحة، تقوم كل واحدة من الفرق الخمس بتنظيم 4 جولات في كل بلدة، مستهدفين بالمجمل نحو 200 شاب/ة على مدار العام 2020. سيتم تعميم هذه المسارات على الموقع الإلكتروني الخاص بجمعية الشباب العرب- بلدنا، لتكون متاحة لاستخدام جمهور الشباب في البلدات المختلفة.

 

دليل:

تأتي هذه المبادرة في سياق منهاج التاريخ الرسمي الذي يتم تدريسه في المدارس العربية، وهو منهاج يعتمد الادعاءات الصهيونية لقراءة ورواية تاريخ وواقع هذه البلاد. في " دليل " قمنا بمراجعة ورصد الادعاءات السياسية الأساسية الواردة في هذا المنهاج، ومواجهتها بالحقيقة الفلسطينية لتفنيد هذه الادعاءات ولرواية الحقيقة الفلسطينية، لنقدمه ك-" دليل " لمعلمي التاريخ في المدارس العربية. وذلك من خلال ثلاثة فيديوهات قصيرة جهزت لهذا الغرض. ففي الفيديو الأول نطرح الأهداف المعدة من وراء تدريس التاريخ- كيف يدوّن التاريخ وماذا يخدم، وكيف ينسجم مع موازين القوى المحيطة. أما الفيديو الثاني فنتطرق من خلاله الى مكانة فلسطين وتاريخها على طول المراحل الزمنية المختلفة، ومن ضمنه تقديم هزليّ ونقديّ لما يتم الترويج له في المنهاج الاسرائيليّ في هذا الصدد (أرض بلا شعب لشعب بلا أرض). يتناول الفيديو الثالث "النكبة" الفلسطينية، كيف حصلت وما هي تباعاتها وانعكاساتها على هويتنا وممارستنا ومكانتنا كفلسطينيين.

 

لمشاهدة الفيديوهات، يرجى الضغط على الروابط التالية:

حصة 1:     https://www.youtube.com/watch?v=heEvkUs_MJM&t=21s

حصة 2:    https://www.youtube.com/watch?v=hMDxg67zfvg&t=151s

حصة 3:    https://www.youtube.com/watch?v=PDZ4mqjqQbg&t=221s

 

الألعاب اللوحيّة:

تهدف الألعاب المطورة من خلال مشروع هوية الدمج بين المتعة والمعرفة، محاولين بذلك كسر حاجز النفور والملل لدى شريحة الشباب عند التعاطي مع المضمون الوطني. ستشكل الألعاب، التي سيتم تفعيلها في المدارس المختلفة على يد طاقم من المرشدين/ات، محفزًا لبدء وخوض نقاشات سياسية حول الجوانب المختلفة في القضية الفلسطينية، والتي سترصد بدورها من أجل تعزيز الهوية الوطنية الفلسطينية لدى شريحة الشباب.

 

تناولت الألعاب الستة المنتجة على يد جمعية الشباب العرب- بلدنا، جوانب مختلفة من القضية الفلسطينية: التكافل الاجتماعي، قضية الأسرى، الأرض والمسكن، جدار الفصل العنصري، الحصار على غزة، حرية الحركة والتنقل. لقد تم تطوير الألعاب بمساهمة مجموعة متطوعة من الشباب المبدع والمهنيّ في المجالات التربوية والفنية المختلفة، والتي عملت على مدار عام حتى انتاج الألعاب.

لمشاهدة فيديو الألعاب الترويجي، يرجى الضغط على الرابط التالي:

https://www.youtube.com/watch?v=tpDkRfEabbU

 

شارك الخبر
هوية

هوية

هوية

هوية

هوية

هوية

اترك تعليق ...
الإسم
البريد الالكتروني
التعليق
ارسال
ملاحظه: تود إدارة الموقع أن تشير إلى عدم نشرها لتعقيبات تحوي مضامين مسيئة او ليست لها علاقة بفحوى المادة المنشورة. تحفظ الإدارة لنفسها حق تقصير وتحرير الردود، بما يتناسب مع حرية النشر من جهة ومنع التشهير والقذف والإساءة الشخصية، من جهة أخرى.